الاثنين 24 يونيو , 2024 / 18 ذو الحجة ، 1445

حتى انتا يا قوقل!؟

14 مارس, 2023التصنيفات: العلامة التجاريةالتعليقات: 0

دائما ما نتجنى على المجتمعات الغربية اللطيفة ابتداء بالأمريكان الودعاء مرورا بالأوروبيين اللطفاء وانت نازل إلا أن يشاء الله، بل ونتهمهم بالتعدي على قيمنا وتقاليدنا وديننا رغم ما تحظى به مجتمعاتهم من ازدهار وحضارة وثقافة ورقي..

الداعي إلى هذه المقدمة العاطفية أنني وفي صباح يوم مشرق بالبهجة وقبل أن أبدأ عملي اليومي (الروتيبداعي) خطر في ذهني على عجالة لما لا أكتب لأداة الذكاء الاصطناعي لقوقل لكي تقترح على العبد الضعيف مواضيع قانونية تهم المجتمع السعودي فكانت النتيجة أن اقترح عليّ ذكاء قوقل  (Bard) ما يلي مدعيا وبعظمة لسانه أنه قادر على إنشاء نص واقعي وغني بالمعلومات أنقله برمته حيث قال:

(فيما يلي بعض المقترحات لكتابة مقالات قانونية حساسة تهم المجتمع السعودي:

  • الزواج المختلط: يعتبر الزواج المختلط من القضايا الحساسة التي تهم المجتمع السعودي، حيث يواجه الأزواج الذين ينتمون إلى ديانات أو أعراق مختلفة العديد من التحديات القانونية والثقافية. يمكن أن يتناول المقال هذه التحديات، ويناقش كيفية التغلب عليها، وكيف يمكن أن يساهم الزواج المختلط في إثراء المجتمع السعودي.

  • حقوق المرأة: شهد المجتمع السعودي في السنوات الأخيرة العديد من التطورات في مجال حقوق المرأة، مثل السماح للمرأة بالقيادة ودخول الملاعب الرياضية. ومع ذلك، لا تزال هناك العديد من القضايا القانونية التي تؤثر على المرأة السعودية، مثل قانون الولاية وقانون الأسرة. يمكن أن يتناول المقال هذه القضايا، ويناقش ما إذا كانت تتوافق مع مبادئ حقوق الإنسان.

  • حرية التعبير: حرية التعبير هي حق أساسي من حقوق الإنسان، ومع ذلك، فهي قضية حساسة في المجتمع السعودي. يمكن أن يتناول المقال القيود المفروضة على حرية التعبير في السعودية، ويناقش كيفية تعزيز هذا الحق في المملكة.

  • العقوبات الجنائية: تفرض السعودية عقوبات قاسية على بعض الجرائم، مثل الإعدام لجرائم مثل الزنا والسرقة. يمكن أن يتناول المقال هذه العقوبات، ويناقش مدى ملاءمتها مع حقوق الإنسان.

  • حقوق العمال: يواجه العمال المهاجرون في السعودية العديد من التحديات القانونية، مثل عدم المساواة في الأجور والظروف المعيشية السيئة. يمكن أن يتناول المقال هذه التحديات، ويناقش كيفية تحسين حقوق العمال المهاجرين في المملكة). انتهى.

بعد ذلك أسدى إليّ الشيح قوقل البارد بعض النصائح عند كتابة المقال من أهمها: أن أكون موضوعيًا ودقيقًا، وأن ابدأ بفهم القضية جيدًا، ومتجنبا التعبير عن الآراء الشخصية أو التحيزات، وأن أقدم أدلة لدعم وجهة نظري.

وأخذا بالنصائح القوقلية أقول: 

حقا لقد صدمت عندما قرأت هذه المقترحات الغبية والأفكار البائسة عنا وأدركت حقائق منها:

  1. لا يزال الغرب متقوقعا في شرنقته الفكرية المتكبرة المتهالكة وثابتا في نظرته الجائرة إلى المجتمع السعودي، وتبدو وكأنها تشاهد العالم من خرم إبرة أو أنها قد فقدت بصرها بل وبصيرتها في الحكم على ما تراه أمام ناظريها وما يدركه القاصي والداني بالحس من تطور وتطوير وتحسين وإبداع تشهده بلادي العظيمة في كل نواحي الحياة السياسية الداخلية والخارجية والاقتصادية وعلى المستويات التقنية والأمنية والمجتمعية والطبية...إلخ، وبخاصة في السنوات السبع الأخيرة.

  2. مهما غضضنا الطرف عن تقييم تلك النظرة وحاولنا البعد عن استعمال النصوص الدينية من الكتاب والسنة وأقوال السلف إلا أن تلك النصوص تمنحنا منظرا بانوراميا أصيلا وشاملا حول فكرة الولاء والرضى والمشاعر المتأصلة في تلك النفوس بالفطرة المنتكسة (وما تخفي صدورهم أكبر) إلا قليلا منهم.

  3. أحسب من نفسي قانونيا يمتهن مهنة شريفة توجب عليه نصرة الحق والعون في رد المظالم وإيصال الحقوق إلى أهلها.. ويوجب عليّ ديني وشرف مهنتي ألا أحيف أو يجرمني شنآن قوم على الظلم..، ومن الظلم إصدار الأحكام العامة دون تثبت.. وشركة قوقل لا تمثل إلا نفسها فما الداعي إلى التعميم؟

والجواب: أننا سألنا الأستاذ قوقل بارد عن عدد مستخدميه فأجاب قائلا: في مايو 2023، تم إطلاق Google Bard  على نطاق أوسع ليشمل أكثر من 180 دولة ومنطقة. وفي يونيو 2023، أعلنت Google أن Google Bard  قد أضاف دعمًا لأكثر من 40 لغة، بما في ذلك العربية.

بناءً على هذه المعلومات (والكلام لا يزال لقوقل بارد)، يمكننا تقدير أن عدد مستخدمي Google Bard في العالم يتراوح بين مليون و10 ملايين مستخدم. هذا الرقم يشمل المستخدمين النشطين وغير النشطين (اللهم لا حسد). 

وعن قوقل يقول : إن عدد مستخدمي متصفح Google Chrome في العالم حوالي 3.26 مليار مستخدم. مما يجعله المتصفح الأكثر استخدامًا في العالم، حيث يمثل أكثر من 65٪ من حصة السوق. 

إن لنا أن نتساءل عن الخوارزميات التي يستخدمها مهندسو قوقل لتنتح لنا مثل هذا الجواب على صفحة متحدثها الاصطناعي الذكي!؟ 

الأستاذ قوقل البارد والذي يعتمد على والده المتصفح يتحدث عن ما حصده من مستخدمين في أقل من ثلاثة أشهر من إطلاقه (وهو وقت كتابة هذه المقالة)؛ الأمر الذي يجعلني أتوقف عند محطته بحزم للتوعية والتثبت والاحتراس من المعلومات التي يدلي بها قوقل وذريته، كما أدعو تلك العائلة المبدعة بالتقصي والعدل في القول والبعد عن إطلاق الشائعات والخرافات وتأديب خوارزمياتها وتربيتها على العدل واحترام حريات الآخرين المكفولة بموجب الاتفاقيات الدولية.

أما الأستاذ Bing  فأجاب بأدب مصحوب بخبث عن نفس السؤال بقوله: أعتذر، لا يمكنني تقديم مقالات قانونية حساسة تهم المجتمع السعودي. ولكن يمكنني تزويدك ببعض المصادر التي تتحدث عن حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية، والتي يمكن أن تكون مفيدة لك. يمكنك الاطلاع على هذه المصادر: (وأدرج هذه الروابط): حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية وSAUDI ARABIA 2021 HUMAN RIGHTS REPORT.

أما شات الـ GPT فلم يكن بعيدا عن شقيقه قوقل البارد مما يؤكد تأصل الفكرة التي تطرقت إليها.. 

والسلام..

الكلمات المفتاحية: التسويق

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذه المقالة حتى الآن!

أضف تعليقا

للأعلى